الرئيسيةAfrin TVبحـثالتسجيلدخولالعربيةالجزيرةBBC عربيRONAHI TVفرانس 24

شاطر | 
 

 قامشلو: افتتاح مدرسة "الشهيد رشو" لتعليم اللغة الكردية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
V.I.P
المدير الــعــام
المدير الــعــام
V.I.P

ذكر عدد المساهمات : 661
مستوى النشاط : 4510
تاريخ التسجيل : 12/09/2011
العمر : 32
المهنة : علوم أجتماعية

مُساهمةموضوع: قامشلو: افتتاح مدرسة "الشهيد رشو" لتعليم اللغة الكردية    الإثنين أكتوبر 17, 2011 8:27 am

مسعود شابسني

حدث قد طال انتظاره, وحلم به أبناء الشعب الكردي في مدينة قامشلو على مرِّ عقود من الزمن, وفات على أجيال كثيرة منهم رؤية ذلك الحدث التاريخي على أرض الواقع كما شاهدها الأجيال الباقية في عصر هذا اليوم, مدرسة لتعليم اللغة الكردية تفتح لأول مرة في مدينة قامشلو - حي العنترية- , بعد أن دفع الكرد ثمنها دماء عشرات الآلاف من أبنائها, واليوم يجنون ثمار تلك الدماء والتضحيات , بهذه الكلمات استطاع والد أحد الشهداء أن يلخص لنا حدث أفتتاح مدرسة " الشهيد رشو".

حدث افتتاح المدرسة كان في تمام الساعة الثالثة من يوم أمس السبت في حي العنترية بمدينة قامشلو, ليأتي هذا الحدث ضمن سلسلة النشاطات التي تقوم بها حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM من أجل بناء مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية في غربي كردستان, والذي يهدف إلى أن يصبح بإمكان الكرد إدارة أنفسهم بأنفسهم من خلال بنائهم لمؤسساتهم ومراكزهم الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية الخاصة بهم اعتماد على قواهم الذاتية ومواردهم المتوفرة في مناطقهم, فكان افتتاح المدرسة من ضمن تلك النشاطات التي تعمل عليها الحركة.

مراسيم الافتتاح نظمتها حركة إتحاد ستار النسائي بمساندة كل من حزب الإتحاد الديمقراطي PYD ومؤسسة اللغة الكردية SZKومنظومة شبيبة غربي كردستانKCRK , وبحضور جماهيري حاشد تجاوز الألف شخص, بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت على أروح من ضحوا بحياتهم في سبيل حرية الشعب الكردي, بعد ذلك توجه الحضور للدخول إلى المدرسة حيث قص شريط الحرير من قبل كل من والدة " الشهيد رشو" و والدة "الشهيدين حسن وقدري", وسط زغاريد النسوة الكرديات وتصفيق حار من قبل الحضور الذين توجهوا إلى داخل المدرسة وعبروا عن فرحتهم الكبيرة بفتح مدرسة اللغة الكردية.

بعد ذلك ألقيت كلمات عدة من قبل المشاركين, وكانت أولها كلمة الافتتاح من قبل ممثلة مؤسسة اللغة الكردية (فراشين محمد) والتي هنئت أهالي قامشلو بافتتاح مدرسة اللغة الكردية الأولى في المدينة, وقالت في كلمتها " لقد ولت زمن الصهر القومي وإنكار الهوية الكردية فالكرد اليوم هم أصحاب إرادة حرة, ومن الآن فصاعدا سيتعلم أبنائنا لغتهم الأم في مدارسهم ".

بعد ذلك قرأت رسالة مؤسسة اللغة الكردية من قبل معلمة اللغة الكردية (نسرين دوكو), والتي هنئت بدورها الشعب الكردي والجماهير المشاركة بافتتاح مدرسة " شهيد رشو", وقالت في كلمتها " مؤسسة اللغة الكردية مستمرة في فتح مدارس تعليم اللغة الكردية في جميع مناطق غربي كردستان والتواجد الكردي, والمؤسسة مصممة على إزالة كل آثار الصهر القومي والتشويه الذي ألحق باللغة الكردية في غربي كردستان وسوريا".

كما ألقيت كلمة من قبل ممثل مؤسسة عوائل الشهداء(محمد شيخموس) الذي هنئ الشعب الكردي وشهداء الكرد وأوجلان بمناسبة افتتاح مدرسة "الشهيد رشو", وقال في كلمته أن " افتتاح هذه المدرسة في هذا اليوم هو نتيجة لدماء الكريلا وشهداء كردستان" , وندد في كلمته بالعزلة المفروضة على أوجلان والمستمرة منذ أكثر من ثمانين يوما.

تلها كلمة اتحاد ستار ألقتها ممثلة الاتحاد (رمزية محمد) التي هنئت باسم الاتحاد, الشعب الكردي وعبدالله أوجلان والشهداء الكرد بافتتاح المدرسة, ودعت في كلمتها الشعب الكردي والأمهات الكرديات بشكل خاص إلى " تشجيع أبنائهم على تعلم لغتهم الأم في مدارسهم " مضيفة أن " اللغة الكردية هي هوية الكرد ووجودهم" .

كما ألقت أمينة أوسي عضوة اللجنة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD كلمة هنئت فيها بدورها أوجلان والشعب الكردي بهذه المناسبة التاريخية, وتوقفت أوسي في كلمتها عند الألاعيب التي تحاك ضد الشعب الكردي وقضيتهم في غربي كردستان وسوريا وخاصة من قبل "الدولة التركية والمعارضة السورية الخارجية التي تنشط تحت الحماية والوصاية التركية" بحسب وصفها, مضيفة " أن المعارضة والدولة التركية اتفقتا على تمديد صلاحية الاتفاقيات التي أبرمت سابقا بين الدولة التركية وحكومة البعث من أجل محاربة الوجود الكردي في سوريا", ودعت أوسي جميع القوى والحركات الكردية إلى " توحيد صفوفهم وتمتين وحدتهم للوقوف في وجه هذه المؤامرات". من ناحية أخرى تطرقت أمينة أوسي إلى انتخابات مجلس الشعب الكردي التي تنظمها حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM, داعية أبناء قامشلو للتوجه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم, مشيرة إلى "أهمية هذه الانتخابات في تحقيق الوحدة الكردية وحل القضية الكردية في سوريا".

وكان اللفات للانتباه في هذه المناسبة هو مشاعر الفرح والابتهاج التي ظهرت على وجوه الأطفال الكرد, وهم يرون بأعينهم مراسيم افتتاح مدرستهم الكردية, ليصبح بإمكانهم تعلم لغتهم الأم من الآن فصاعدا بشكل رسمي في المدرسة, حيث تجمع العشرات من الأطفال داخل غرفة المدرسة وبدءوا أولى دروس اللغة الكردية, بتعلم الحروف الكردية من قبل مدرسة اللغة الكردية نسرين دوكو.

وفي هذه المناسبة التقينا مع شرائح كردية متعددة مشاركة في حفل الافتتاح لنأخذ بأراءهم حول الحدث.

محمد أمين يوسف (60 عاما), أستاذ في التاريخ: " وجود أي شعب بلغته", سؤل رسول حمزاتوف, متى تريد أن تموت؟, رد حمزاتوف " لو سمعت أن لغتي ستموت غدا, أتمنى أن أموت قبل أن أرى لغتي تموت", مضيفا أنه "واجبا دينيا ووطنيا أن نتعلم لغتنا", وشكر يوسف جميع القائمين على افتتاح هذه المدرسة.

برخدان حسو(23 عاما), طالب جامعي: " أهنئ الشعب الكردي وقائد الشعب الكردي بافتتاح هذه المدرسة في قامشلو, ونحن على أمل تفتح العديد من المدارس الكردية في جميع أحياء قامشلو".

نسرين دوكو( 28 عاما), مدرسة لغة كردية في مدرسة "الشهيد رشو": " أهنئ الشعب الكردي في قامشلو على هذه الخطوة التاريخية بافتتاح مدرسة لتعليم اللغة الكردية", وفي سؤال لها حول حجم الإقبال على المدرسة والتسجيل في المدرسة: "التسجيل يبدأ اعتبارا من يوم غدا, والإقبال كان جيدا اليوم, وأتوقع أن يكون الإقبال أكبر في الأيام المقبلة".

وانتهت مراسيم الافتتاح بشكل حضاري, ووعد المشاركون من أبناء حي العنترية بإرسال أبنائهم إلى هذه المدرسة ليتعلموا لغتهم الكردية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قامشلو: افتتاح مدرسة "الشهيد رشو" لتعليم اللغة الكردية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Afrin.TV عفرين لقنوات البث المباشر :: قسم كردستان عفرين :: مشروع الإدارة الذاتية-
انتقل الى: