الرئيسيةAfrin TVبحـثالتسجيلدخولالعربيةالجزيرةBBC عربيRONAHI TVفرانس 24

شاطر | 
 

 اللجنة العليا لإنتخابات: شعبنا سينجح في إظهار حقيقته الديمقراطية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
V.I.P
المدير الــعــام
المدير الــعــام
V.I.P

ذكر عدد المساهمات : 661
مستوى النشاط : 4510
تاريخ التسجيل : 12/09/2011
العمر : 32
المهنة : علوم أجتماعية

مُساهمةموضوع: اللجنة العليا لإنتخابات: شعبنا سينجح في إظهار حقيقته الديمقراطية    الإثنين أكتوبر 10, 2011 9:06 am

في بادرة هي الاولى من نوعها في غرب كردستان وسوريا اللجنة العلية لإنتخابات المجلس الشعبي تعلن برنامجها العملي, وما هية الخطوات التي سيتم الالتزام بها, والارشادات الواجب التقيد بها من أجل تطوير وتطبيق مفهوم الادارة الذاتية الديمقراطية.

"تأسيس مجلس يمثل عموم شعبنا في غرب كردستان ضرورة لابد منها"

جاء ذالك في بيان صدر عن اللجنة العلية للانتخابات تلقت وكالة فرات للانباء نسخة منه,حيث يشير البيان إلى" أنه وبعد إعلان اللجنة التحضيرية للمجلس الشعبي في غرب كردستان وسوريا فقد تشكلت لجنتنا المكلفة بادارة وتسيير امور الانتخابات الخاصة بالمجلس، وبناء على ذلك وجدنا من الضرورة أن نفصح للرأي العام عن برنامج عمل لجنتنا وما هية الخطوات التي سيتم الالتزام بها والارشادات الواجب التقيد بها من قبل جميع شرائح وفئات شعبنا الوطني الأبي التواق إلى حريته والمناضل من أجل حقوقه المشروعة العادلة، اذ أننا كلجنة عليا للانتخابات نجد أن تأسيس مجلس يمثل عموم شعبنا في غرب كردستان ضرورة لابد منها في هذه الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها المنطقة، فخطوة كهذه تعتبر من أهم آليات ومقومات تطبيق الديمقراطية الحقيقية والسياسة الأخلاقية، وهي الضمانة التي تستعيد بها الشعوب ارادتها المسلوبة، وهي أساس لابد منه من أجل تطوير وتطبيق مفهوم الادارة الذاتية الديمقراطية".

"المجلس سيضم 300 مندوباً من جميع المناطق"

وينوه البيان إلى "أن الحملة الانتخابية وعمليات الترشح والاقتراع بدأت منذ الخامس من شهر تشرين الأول لتنتهي في مهلة أقصاها الواحد والثلاثون من هذا الشهر حيث تم تشكيل لجان الانتخابات المختصة في المحافظات والمناطق إلى جانب اللجنة العليا للانتخابات بغية متابعة الامور بدقة وبشكلٍ سليم".

اما عن تشكيلة المجلس يقول البيان إن" المجلس سيضم 300 مندوباً من جميع المناطق التي يقطن فيها الشعب الكردي في سوريا وغرب كردستان، حيث تتم المحاصصة حسب النسب التالية (60% للمرشحين المستقلين الذين ينتخبهم الشعب بشكل مباشر- 40% من أجل جميع التنظيمات والمؤسسات والأحزاب)، فنسبة 60% التي تساوي 180 مندوباً تحددها الانتخابات عن طريق الاقتراع المباشر من قبل الشعب، أما النسبة المتبقية 40% التي تساوي 120 مندوباً يتم توزيعها بشكل يتناسب مع حجم وانتشار مؤسسات عوائل الشهداء واللغة والثقافة والفن ولجان المثقفين والمناضلين الثوريين إلى جانب الأحزاب السياسية والتنظيمات النسائية والشبابية والاجتماعية المختلفة".

"النسبة المعينة بين الجنسين 40%"

ويتابع البيان على انه"وباعتبار أن جوهر تطبيق الديمقراطية يرتبط بشكل وثيق بالعملية الانتخابية وماهية الشخصيات المنتخبة فان من أولويات الامور الواجب أخذها بعين الاعتبار هي ضرورة مراعاة النسبة المعينة بين الجنسين والبالغة 40% خلال العملية الانتخابية، وأن يتم تحديد الشروط الواجب توفرها في المرشحين كي يكونوا لائقين بالثقة التي يعطيها لهم الشعب وتتلخص شروط ترشيح الأعضاء في النقاط التالية:

أ- يحق لكل مواطن سوري يقطن المناطق الكردية أو التي يقطنها الكرد في المدن السورية (مهما كانت هويته القومية) و بلغ الثامنة عشر من العمر الترشح لأنتخابات المجلس العام. و ذلك عن طريق التقدم بالطلب إلى إحدى اللجان الانتخابية في منطقته.

ب- يجب ألا يتضمن سجل المرشح أية أفعال و سوابق مسيئة للوطن و الهوية الوطنية.

ج- أن يكون ذو أخلاق اجتماعية جيدة و أن يحترم القيم الاجتماعية و الأخلاقية للمجتمع.

د- أن يكون مستعداً للعمل ضمن المؤسسات التابعة للمجلس.

"أما ضوابط العملية الدعائية للانتخابات فيمكن ايجازها في أنه يحق لكل مرشح الدعاية لنفسه في دائرته الانتخابية بشكلٍ حر، ومنع الإساءة إلى المنافسين أثناء عملية الدعاية".

"يحق لكل مرشح الدعاية لنفسه في دائرته الانتخابية بشكلٍ حر"

وحول اليات عمل الصناديق يضيف البيان "بالرغم من أن اللجنة التحضيرية قد أعلنت سابقاً حول آلية عمل صناديق الانتخابات وعملية الاقتراع وفرز الأصوات إلا أننا نجد من الضرورة أن نؤكد على النقاط الرئيسية المتعلقة بتلك الآليات وهي كالآتي:

-1-آلية عمل صناديق الانتخابات

أ- تُنشر صناديق الاقتراع في جميع الحارات (بالمدن) و القرى المركزية (في الريف).

ب- يتم تعيين رئيس و مساعدين أثنين له لكل صندوق أنتخابي.

ج- يسمح بتواجد مراقبين من المؤسسات و الأحزاب و ممثلين عن المرشحين للإشراف على العملية الانتخابية و مراقبتها.

د- يجب ترقيم الصناديق تسلسلياً على مستوى الأيالة.

ر- يكون لون الصناديق الانتخابية أبيضاً و عليه الألوان الكردية(الأخضر و الأحمر و الأصفر) و مكتوبٌ عليه (صندوق انتخاب مجلس روجافا).

-2-عملية الاقتراع

أ- يحق لكل مواطن يقطن المناطق الكردية أو التي يقطنها الكرد في المدن السورية (مهما كانت هويته القومية) بلغ السادسة عشر من العمر الإدلاء بصوته في الانتخابات.

ب- يتم التصويت على قوائم المرشحين بحسب المدن، والتي تكون بمثابة دائرة انتخابية. و هي (دمشق، حلب، عفرين، كوباني، منبج، رقة، راس العين، تل تمر، حسكة، درباسية، عامودا، قامشلو، تربي سبية، ديريك) و قد تكون لكل دائرة انتخابية العديد من الصناديق الموزعة على القرى و الحارات.

ج- توزع قوائم المرشحين على الناخبين مسبقاً، كما تتوفر كميات من القوائم في المراكز الانتخابية.

د- يشترط وجود دفتر خاص بضبط أسماء الناخبين عند كل صندوق أنتخابي.

ر- تستمر عملية الإدلاء بالأصوات لفترة 24 ساعة كحد أقصى.

-3-آلية فرز الأصوات

أ- يتم فرز الأصوات في مكان الإقتراع و بحضور رئيس الصندوق ومساعديه.

ب- بعد فرز الأصوات يتم ضبط محضر بنتيجة الفرز، و مذيلة بتوقيع رئيس الصندوق و مساعديه.

ج- يُحتفظ بقوائم المرشحين و كافة المستمسكات و الدفاتر لفترة يومين من تاريخ إغلاق الصناديق، و من ثم يجري إتلافها حرقاً بشكلٍ نهائي.

د- يمكن للمرشحين الإعتراض عند لجنة انتخابات الأيالة خلال يومين بعد فرز الأصوات كحد أقصى.

و- يجب رفع نتائج انتخاب الايالات إلى اللجنة العليا خلال يومين.

ز- يتم الإعلان عن النتائج النهائية للإنتخابات من قِبل اللجنة العليا للانتخابات، بعد انتهاء فترة الاعتراض و الطعن".

"شعبنا سينجح في إظهار حقيقته الديمقراطية للجميع"

هذا حيث يقوم البيان بتوجيه النداء لكل من يرغب في المشاركة في عملية الانخاب إذ يقول" نحن في اللجنة العليا للانتخابات نناشد جميع الاحزاب السياسية والتنظيمات والمؤسسات وجميع المثقفين والفنانين والشخصيات الوطنية التي تجد في نفسها القوة في المشاركة في المجلس الشعبي لغرب كردستان أن تشارك في عملية تأسيس المجلس، وأن تتقدم بطلباتها إلى اللجان المختصة عن طريق جميع اللجان والهيئات والمؤسسات الموزعة في عموم غرب كردستان، ونؤكد على ضرورة أن نكون على يقين بأن أمثل حل للقضية الكردية يتجسد في تطوير نظام الادارة الذاتية الديمقراطية النابعة من ضمن القاعدة الشعبية التي نرى أن شعبنا في غرب كردستان لائق بأن يجسد الروح الوطنية الحرة ويطبق الديمقراطية الحقيقية على أكمل وجه بحيث يصبح مثالاً تحتذي به جميع شعوب المنطقة من خلال تطوير المؤسسات الديمقراطية وتأتي المجالس واللجان في مقدمتها، ونحن على ثقة بأن شعبنا سينجح في إظهار حقيقته الديمقراطية للجميع. "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللجنة العليا لإنتخابات: شعبنا سينجح في إظهار حقيقته الديمقراطية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Afrin.TV عفرين لقنوات البث المباشر :: قسم كردستان عفرين :: مشروع الإدارة الذاتية-
انتقل الى: